منتديات روح مبدع
 
HomeCalendarFAQSearchMemberlistUsergroupsRegisterLog in

Share | 
 

  حنانيك ولبّيك وسعديك / بقلمي الحزين

Go down 
AuthorMessage
اشهار اونلاين
عضو جديد


Posts : 10
Join date : 2012-04-16

PostSubject: حنانيك ولبّيك وسعديك / بقلمي الحزين   Mon Apr 16, 2012 6:09 pm

حنانيك وليبك وسعديك

حَنَانَيْكَ إِنَّ السَيْفَ بِالسَيْفِ يُقْرَعُ *** وَلَبَّيْكَ مَا سَالَتْ عَلَى الخَدِّ أَدْمُعُ

وَسَعْدَيْكَ يَا جَيشًا عَلَى النَصْرِ عَازِمٌ *** وَرَأْسُكَ مَرْفُوعٌ وَصَوتُكَ يُسْمَعُ

يُقَالُ لَكَ الحُرُّ الأَبِيُّ تَشَرُّفًا *** وَإِنَّكَ مِنْ كُلِّ العِبَارَاتِ أَرْفَعُ

شَعَارُكَ مِنْ دِينِ الإِلَهِ رَفَعْتَهُ *** وَفِعْلُكَ بَيْنَ الكَرِّ وَالفَرِّ يَرْدَعُ

أَبَيْتَ سِوَى أَنْ تَجْعَلَ المَوْتَ غَايَةً *** فَجَاءَ إِلَيْكَ النَصْرُ مِنْ حَيْثُ تَطْمَعُ

قَلِيلُكَ مَحْمُودٌ وَجَمْعُكَ هَازِمٌ *** وَجَيْشُهُمُ المَشْقُوقُ حَتْمًا سَيَخْضْعُ

يُنَاشِدُكَ الأَطْفَالُ في الشَامِ نَصْرَهُمْ *** وَتَرْقُبُكَ الثَكْلَى وَشَيْخٌ وَرُضَّعُ

فَدُونَكَ أَذْنَابُ المَجُوسِ تَطَاوَلُوا *** عَلَى كُلِّ سُنِّيٍّ إِلىَ اللهِ يَرْكَعُ

وَعَاثُوا بِأَهْلِ الشَامِ قَتْلاً وَعَذَّبُوا *** رِجَالاً وَلِلْأَطْفَالِ بِالسَيْفِ قَطَعُوا

وَدَكُوا بُيُوتَ اللهِ قَصْفًا وَشَرَّدُوا *** نِسَاءً وَبِالأَعْرَاضِ ظُلْمًا تَمَتَّعُوا

وَلَمْ يَرْقُبُوا في النَّاسِ إَلاً وَذِمَةً *** وَأَحْسَنُهُمْ في لَذَّةِ القَتْلِ يَخْشَعُ

هُوَ الحِقْدُ لاَ شَيْء سِوَاهُ أَصَابَهُمْ *** فَوَا عَجَبًا مِنْ حِقْدِهِمْ كَيْفَ يَصْنَعُ

إِلى الشِرْكِ وَالتَخْرِيبِ جَدُّوا وَشَمَّرُوا *** وَعَنْ مَنْهَجِ التَوْحِيدِ ضَاعُوا وَضَيَّعُوا

وَمَا شَايَعُوا مِنْ دُونِ إِبْلِيسَ غَيْرهُ *** وَلَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِ إِيرَانَ مَرْجِعُ

يُرِيدُونَهَا حَرْبًا عَلَى دِينِ أَحْمَدٍ *** وَنِيرَانُهُمْ في مَعْبَدِ الفُرْسِ تَسْفَعُ

فَقَائِدُهُمْ مِنْ آلِ صفْيُونَ أَصْلُهُ *** وَقَائِدُنَا الجَبَّارُ يُدْنِي وَيَرْفَعُ

لُصُوصٌ وَأَوْبَاشٌ وَأَبْنَاءُ مُتْعَةٍ *** وَلَسْتُ بِسَبَّابٍ وَلاَ السَبُّ يَنْفَعُ

فَإِنْ قُلْتُ هُمْ شَرٌ عَلَى الأَرْضِ مُطْلَقٌ *** فَذَلِكَ وَصْفُ الحَالِ وَالحَالُ أَشْنَعُ

وَإِنْ أَظْهَرُوا الإِسْلاَمَ لِلنَّاسِ تُقْيَةً *** فَبَاطِنُهُمْ يَا نَاسُ في الشَامِ يُقْنِعُ

أَيَا أُمَّةَ الإسْلامِ ثُورِي وكَبِّرِي *** فَرَأْسُكِ في شَامِ المُصَلِّينَ يُقْطَعُ

ويَا قَادَةَ الإسْلاَمِ مَاذَا أَصَابَكُمْ *** وأَعْيُنُكُمْ لِلشَّامِ بِالكَادِ تَدْمَعُ

فَلاَ صَمْتُكُمْ مِنْ كُثْرَةِ الدَّمِ جَائِزٌ *** وَلاَ خَوْفُكُمْ في أَحْسَنِ الظَّنِّ يُشْرَعُ

إَذَا كَانَ سَوْطُ الظُلْمِ لِلشَّامِ مُوجِعا *** فَصَمْتُ ذَوِي القُرْبَى مِنَ السَوْطِ أَوْجَعُ

أُذَكِّرُكُمْ يَا قَادَةَ الفُرْسِ نَاصِحًا *** لَعَلَّ صَدَى الذِكْرَى مَعَ النُصْحِ يَنْفَعُ

أُذَكَّرُكُمْ بِالسَيْفِ وَالرُمْحِ وَالقَنَا *** وَسَيِّدنَا الفَارُوق وَالجَيْشُ يُجْمَعُ

وَسَعْدٌ عَلَى رَأْسِ الخَمِيسَيْنِ شَامِخٌ *** وَرُسْتُمُكُمْ مِنْ جَانِبِ الفُرْسِ ضِفْدَعُ

وَمَلْحَمَةٍ بِالقَادِسِيَّةِ مَزَّقَتْ *** إِلى أَبَدِ الآبَادِ مَا لَيْسَ يَرْجِعُ

فَإِنْ تَعْقِلُوا فَالدِينُ مِعْيَارُ عَقْلِكُمْ *** وَإِنْ تَجْهَلُوا فَالسَيْفُ بِالسَيْفِ يُقْرَعُ



Back to top Go down
View user profile
 
حنانيك ولبّيك وسعديك / بقلمي الحزين
Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
منتديات روح مبدع :: للاقسام الادبية :: الشعر والقصيد - ابيات - قصيدة - غزلية - هجائية-
Jump to: